حكايات مضحكة / Cerita Lucu

خطورة النسيان

تقول احدى السيدات :

بعد الانتهاء من اجتماع خرجت من الفندق وبدأت أبحث عن مفاتيح سيارتي. لم تكن المفاتيح في حقيبتي أو في جيبي. عدت سريعا للبحث عنها في قاعة الاجتماع، لم تكن المفاتيح هناك أيضا.

فجأة أدركت أنني قد أكون تركتها في السيارة. فقد كرر لي زوجي عدة مرات ألا أترك المفاتيح على السياره حتى لاتكون عرضة للسرقه ..هرعت فورا إلى موقف السيارات ،  وكان موقف السيارات فارغا.

اتصلت على الفور بالشرطة لأبلغهم أن السيارة قد سرقت واخبرتهم اسمي، ومواصفات السيارة، والمكان الذي أقف فيه وما إلى ذلك، وقد اعترفت بأنني قد تركت مفاتيحي في السيارة، .

ثم بدأت الأمور أصعب من كل شيء، اتصلت مع زوجي وقلت له وأنا أتلعثم:

"حبيبي" - فأنا لا أدعوه عادة "حبيبي" ولكنني أستخدمها في مثل هذه الأوقات - "تركت مفاتيحي في السيارة، وقد تمت سرقتها”

كانت هناك فترة من الصمت. فكرت خلالها أن الاتصال انقطع، ولكن بعد ذلك سمعت صوته وهو يصرخ

"غبية" ، "لقد أوصلتك أنا اليوم إلى الفندق!"

الآن... حان الوقت أن أصمت. وقلت له محرجة... "حسنا، هل من الممكن أن تأتي وتأخذني؟".

صرخ مرة أخرى: "سوف آتي، ولكن بعد أن أقنع هذا الشرطي أنني لم أقم بسرقة سيارتك." ...

 

BAHAYA LUPA

 

Seorang Ibu bercerita:

Usai rapat  aku keluar dari hotel. Kucari kunci mobilku di tas dan sakuku, tapi tidak kutemukan. Segera aku kembali ke ruang rapat, tapi disana juga kuncinya tidak kutemukan.

Tiba-tiba aku teringat: jangan-jangan kuncinya tertinggal di mobil. Suamiku mmg sudah berulang kali mengingatkan aku agar jgn sampai lupa kunci di mobil, krn mobilnya bisa dicuri orang. Segera aku menuju tempat parkir, tapi parkiran kosong!

Segera kutelepon polisi dan kukatakan bahwa mobilku dicuri. Kuberitahukan mereka identitasku dan dan ciri-ciri mobilku, juga tempat dimana aku parkir. Kepada polisi aku mengaku bahwa kuncinya mmg tertinggal di mobil.

Tapi masalhaku semakin rumit. Aku telepon suamiku. Sembari memelas aku bilang ke dia: “sayang (biasanya aku gak pernah panggil diA sayang), aku lupa kunci di mobil dan sekarang mobilnya hilang”.

Lama tak ada respon. Aku kira telepon putus. Tapi kemudian dia menjawab dengan nada tinggi: “Bodoh !, Kan tadi kamu ke hotel aku yang antar?!”

Sambil menahan malu aku memelas: “Baiklah. Tapi bisakah kamu datang menjemputku?” Dia kembali menjawab dengan suara keras: “Iya, nanti aku kesitu. Tapi setelah urusanku dengan polisi selesai. Aku dituduh mencuri mobilmu !!”

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

Penghargaan / جائزة

المدونة / Tulisan Blog

كتاب جديد / Buku Baru

حكمة / Hikmah

آخر تعليقات / Latest Comments

زوار / Pengunjung