مقالات

مبدأ التشويق في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها 

نصر الدين إدريس جوهر

 

 

 إن تعليم اللغة العربية وتعلمها لدى الناطقين بغيرها عملية نفسية إلى حد كبير، فهناك عوامل نفسية كثيرة يتوقف عليها نجاح عملية تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها أهمها الدافعية والاتجاهات. وعندما تكون هذه العوامل إيجابية تأتي نسبة نجاحهم في تعلّم العربية عالية، وعندما تكون سلبية يتعرضون لكثير من المشكلات النفسية مثل الملل والكسل وانعدام الدافعية وسوء الاتجاهات وغيرها مما ينتج عن النظرة السلبية نحو اللغة العربية ويؤدي بهم غالبا إلى الفشل في إجادتها. 

ثمة ما يجب مراعاته لإحسان إدارة تلك العوامل النفسية ومنع هذه المشكلات النفسية وهو ما يسمى بالتشويق. والتشويق ببساطة يعني تكييف تعليم اللغة العربية بشتى عناصره ليكون عملية مشوقة للدارسين. وعملية تعليم العربية المشوقة هي التي تتوافر فيها مواقف تعليمية تساعد الدارسين على تعلمها بحالات نفسية إيجابية تتمثل عندهم في اتجاهات سليمية نحوها ودافعية قوية في إجادتها. 

والتشويق في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها يمكن توفيره من خلال تكييف العناصر التعليمية مثل المعلم، والمواد التعليمية، والطريقة التعليمية، والبيئة اللغوية. وأهم عوامل إحداث التشويق هو المعلم لأنه يمثل المحور الأساسي للعناصر التعليمية والمحرك الرئيس للأنشطة التعليمية. وأهم ما يمكّن معلم اللغة العربية من تقديم التعليم المشوق أنه يجب أن يتمتع بدرجة كافية من الكفاءات المعرفية والاتصالية والثقافية في اللغة العربية. بهذه الكفاءات يتسنى له أن يكون قدوة لغوية للدارسين يفيدهم ويستفيدون منه فيما يلبي احتياجاتهم اللغوية ويكون لديهم سلوكا لغويا يتعوّدون به على الاتصال باللغة العربية وفقا لمستواهم وبصورة يتصل بها أهلها. 

إلى جانب ذلك فالمعلم من هذا النوع يمكن أن يمثل مستشارا وموجها للدارسين يسألونه عما يشكل عليهم من الدروس ويوجههم إلى ما يفيدهم من المعلومات اللغوية الإضافية ليكتمل بها ما ورد في دروسهم. مثل هذا التعلم الاستشاري التوجيهي يزيد الدارسين مشاركة في التعليم من جانب ويزيد التعليم ذاته تشويقا من جانب آخر، لأنه يفتح للتعلم قنوات متنوعة يتلقى منها الدارسون ما يفيدهم من التشجيع، والإثارات، والاستجابات، والتعزيزات، والتوجيهات، وحل المشكلات، وغيرها مما يوفر لهم أجواء التشويق أثناء التعلم. 

إلى جانب المعلم فالمواد التعليمية أيضا تشكل عاملا مهما يمكن تكييفه لتوفير جو التشويق في تعليم اللغة العربية. وتتصف مواد تعليم اللغة العربية بالتشويق إذا استمدت من الاحتياجات اللغوية الاتصالية الواقعية للدارسين واستوعبت ما يعيشون من بيئة وثقافة. فمواد تعليم مهارة الكلام مثلا تكون مشوقة إذا اتخذت أشكال تعبيرات المجاملة، والشكر، والتبريكات، والتهنئة، والاعتذار، والاستعلام، والموافقة، والمخالفة، والطلب، والاستئذان، وغيرها من تعبيرات لغة التواصل الواقعي. كما أنها تكون مشوقة إذا تم تقديمها من خلال موضوعات البيئة والثقافة الخاصة بالدارسين مثل حوار حول ظاهرة معينة في ثقافتهم أو نص حول القصص الشعبية المشهورة في مجتمعهم، أو أبطال بلدهم وأساطيره ورجاله البارزين. كل هذه المواد سينفعل بها الدارسون لأنها تتناول بيئتهم وثقافتهم وحياتهم ومن هنا يأتي التشويق. 

وجو التشويق يمكن أيضا توفيره من خلال تكييف طريقة التعليم. وتتسم طريقة تعليم اللغة العربية بالتشويق إذا وفرت في حجرات الدراسة جوا تعليميا فعالا مريحا يمكن الدارسين من تعلم اللغة العربية بدرجة عالية من الفعالية والسهولة دون التعرض للخوف والضغوط. فطريقة تعليم مهارة الكلام مثلا تكون مشوقة إذا وفرت للدارسين ما يكفي من الفرص لممارسة اللغة العربية من خلال المواقف التعليمية الوظيفية. أو إذا أحدثت تعرضا لغويا فعالا عن طريق الحوار، والمناقشة، والمناظرة، والألعاب اللغوية، ولعبة الأدوار، وغيرها من الأنشطة التعليمية التي يتدرب من خلالها الدارسون على الاستخدامات الشفوية للغة العربية. أو إذا وظفت أنواعا مختلفة من الوسائل التعليمية التي تساعد المعلم على تقديم الخبرات اللغوية بجودة عالية وبأسلوب فعال من جانب ويساعد الدارسين على سهولة التلقي والاستقبال، ودقة الفهم والإدراك، وفعالية المشاركة والاستجابة. 

العامل الآخر الذي لا يقل أهمية في توفير جو التشويق في تعليم اللغة العربية هو البيئة التعليمية. وتعتبر البيئة الصفية أو حجرة الدراسة من أهم ما يجب تكييفه لتوفير جو تعليمي مشوق. ولأجل ذلك يجب أن يكون الصف صغيرا يضم عددا غير كبير من الدارسين لإحداث التفاعل الفعال بين المعلم والدارسين ولإثارة المدارسة والتعلم التعاوني بين الدارسين. وأن يكون الصف أيضا مجهّزا بالوسائل التعليمية التي تجعل الدارسين يشعرون بأنهم يعيشون "بيئة عربية" مثل الصور، والرسومات، واللافتات، والأناشيد، وغيرها مما يأتي بأفكار عن بيئة اللغة العربية وثقافتها. 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

Penghargaan / جائزة

المدونة / Tulisan Blog

كتاب جديد / Buku Baru

حكمة / Hikmah

آخر تعليقات / Latest Comments

زوار / Pengunjung