مقالات

طرق تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها

د. نصرالدين إدريس جوهر

(جامعة سونن أمبيل الإسلامية الحكومية – إندونيسيا)

 

 

1.    مفهوم طريقة التدريس

يمكن الوقوف على مفهوم الطريقة من خلال الإشارة إلى بعض المصطلحات التي ترتبط بها ارتباطًا وثيقًا، وهي تأتي بالتسلسل الهرمي التالي:

-   المدخل أو المذهب (Approach): وهو مجموعة من الافتراضات المتعلق بعضها ببعض، وتعالج طبيعة تعليم اللغة وتعلمها.

-   الطريقة (Method): وهي الخطة العامة لعرض المادة اللغوية بصورة منتظمة، لا تتناقض أجزائها، وتنبنى على مدخل معين.

-   الأسلوب (Technique): وهو تطبيقي، وهو ما يأخذ مكانه فعلا في حجرة الدراسة، ويتمثل في خدعة (Trick) معينة، أو اختراع معين تستخدم لتحقيق غاية مباشرة. ويجب أن يتناغم الأسلوب مع الطريقة والمدخل على السواء.

والطريقة في إطار هذه التعريفات هي الخطة العامة المستمدة من نظريات وافتراضات معينة لتعليم اللغة وتعلمها والتي يتبعها المعلم في تقديم المواد اللغوية ويطبقها في عملية تعليمية تعلمية في حجرة الدراسة من خلال إجراءات صفية تنطبق عليها.

وطرائق تعليم اللغات الأجنبية كثيرة ومتعددة يختلف بعضها عن بعض باختلاف المداخل   (Approaches)التي تستند إليها والأساليب  (Techniques)التي تنفَّذ بها في عملية التعليم. وليس ثمة من هذه الطرائق طريقة مثلي وكاملة، تناسب كل الظروف التعليمية، وتخلو من العيب والقصور. إلا أن هناك طريقة سيئة، قليلة النفع، وأخرى فاعلة مؤثرة في العملية التعليمية. ولكن مع ذلك أن طرائق التدريس –قديمها وحديثها وبغض النظر عن درجة فعاليتها- لا تموت ولا يلغي بعضها بعضا. وقد أثبتت الدراسات أن بعض المدرسين في كثير من أنحاء العالم مازالوا يستخدمون طريقة القواعد والترجمة -وهي أقدم طرائق التدريس المعروفة التي مضت عليها قرون- جنبا إلى جنب مع الطرائق التي جاءت بعدها.

2.    أسس أختيار الطريقة:

إذا كانت طرائق تدريس اللغة الأجنبية كثيرة متعددة وليس منها ما هي مثلي ومناسبة لكل المواقف التعليمية، فمعنى ذلك أنه ينبغي على معلم اللغة العربية للناطقين بغيرها ألا يتقيد بطريقة معينة دون غيرها، وإنما ينتقي منها ما يناسب الموقف التعليمي الذي يجد نفسه فيه.

وهناك عدة أسس يمكن أن يلجأ إليها المعلم وهو يختار طريقة التدريس المناسبة، وهي:

         أ‌-         المجتمع الذي تدرس فيه العربية كلغة ثانية.

      ب‌-      أهداف تدريس العربية كلغة ثانية.

      ت‌-      مستوى الدارسين وخصائصهم.

      ث‌-      اللغة القومية للدارسين.

       ج‌-       إمكانيات تعليم اللغة.

       ح‌-       مستوى اللغة العربية المراد تعليمها، فصحى، عامية... إلخ.

3.    معايير اختيار الطريقة

إلى جانب أسس اختيار الطريقة ثمة معايير ينبغي أن يتم في ضوئها اختيار الطريقة، وهي:

أ‌.   السياقية: أي أن تقدم الطريقة كافة الوحدات اللغوية الجديدة في سياقات ذات معنى تجعل تعلمها ذا قيمة في حياة الدارس.

ب‌.  الاجتماعية: أي أن تهيئ الفرصة لأقصى شكل من أشكال الاتصال بين المتعلمين.

ت‌. البرمجة: أي أن توظف المحتوى اللغوى الذى سبق تعلمه في محتوى لغوي جديد، وأن تقدم هذا المحتوى الجديد متصلا بسابقه.

ث‌. الفردية: أي أن تقدم المحتوى اللغوي الجديد بشكل يسمح لكل طالب كفرد أن يستفيد. فإن الطريقة الجيدة هي التي لا يضيع فيها حق الفرد أمام تيار الجماعة.

ج‌.    النمذجة: أي أن توفر نماذج جيدة يمكن محاكاتها في تعليم اللغة.

ح‌.    التنوع: أي أن تعدد أساليب عرض المحتوى اللغوى الجديد.

خ‌.  التفاعل: أي أن فيها يتفاعل كل من المتعلم والمعلم والمواد التعليمية في إطار الظروف والإمكانيات المتوفرة في حجرة الدراسة.

د‌.      الممارسة: أي أن تعطى لكل متعلم الفرصة للممارسة الفعلية للمحتوى اللغوي الجديد تحت إشراف وضبط.

ذ‌.      التوجيه الذاتي: أي أن تمكن المتعلم من إظهار أقصى درجات الاستجابة عنده، ومن تنمية قدرته على التوجيه الذاتي.

4.    الطرائق الشائعة لتعليم اللغة العربية:-

إن طرائق تعليم اللغات الأجنبية –كما سبق ذكره- كثيرة ومتعددة، بعضها قديم والأخرى حديثة. وستتناول السطور التالية أشيع هذه الطرائق استخداما في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وهي: طريقة النحو والترجمة، والطريقة المباشرة، والطريقة السمعية الشفوية، والطريقة الانتقائية- مبينا الملامح العامة لكل منها، ومزاياها، وجوانب القصور فيها.

أ‌. طريقة النحو والترجمة (Grammar-Translation Method):-

هذه الطريقة تعد أقدم طرائق تدريس اللغات الأجنبية حيث يرجع تاريخها إلى القرون الماضية. وهي حقيقة لا تنبني على فكرة لغوية أو تربوية معينة كما لا تستند إلى نظرية معينة، وإنما ترجع جذورها إلى تعليم اللغة اللاتينية واليونانية الذى كان يتمحور حول تعليم القواعد اللغوية والترجمة. وقد صَنَّفَ العلماء هذه الطريقة من ضمن طرائق المدارس القديمة لتعليم اللغات الأجنبية التي لا تزال سائدة الاستخدام حتى الآن في مناطق مختلفة من العالم  رغم قدمها وفشل أساليبها. وأندونيسيا –وهي مجتمع هذه الدراسة- خير مثال للدول التي شاع فيها استخدام هذه الطريقة في تعليم اللغة العربية، الأمر الذي يزيد أهمية تناول هذه الطريقة في هذه الدراسة.

من أهم ملامح هذه الطريقة:

أ‌.       الغرض من تعلم اللغة الأجنبية هو قراءة النصوص الأدبية والاستفادة منها في التدريب العقلي وتنمية الملكات الذهنية.

ب‌. النحو والترجمة وسيلة لتعلم اللغة، وذلك يتم من خلال التحليل المفصل للقواعد النحوية وتطبيقها في ترجمة الجمل من وإلى اللغة الهدف. وتعلم اللغة إذن لا يربو على عملية استظهار للقواعد النحوية والحقائق.

ت‌.  القراءة والكتابة نقطة تركيز هذه الطريقة، ولا تهتم اهتماما منهجيا بالكلام والاستماع.

ث‌.  يتم اختيار المفردات وفقًا لنصوص القراءة المستخدمة، وتقدم من خلال قوائم المفردات ثنائية اللغة، والمعجم، والاستظهار.

ج‌.  تعليم النحو بأسلوب استقرائي، ويتم من خلال عرض وتحليل القواعد النحوية ثم تطبيقها بعد ذلك من خلال تدريبات الترجمة.

ح‌.    كانت لغة الأم للدارس هي وسيلة التعليم، وكانت تستخدم في شرح النقاط الجديدة ومقارنة بين لغة الدارس واللغة الهدف.

خ‌.  العلاقة بين المعلم والطلاب علاقة تقليدية، حيث يسيطر المعلم على الفصل ولا يكون للطلاب إلا أن يفعلوا ما يطلب منهم، وأن يتعلموا ما يعرفه ويقدمه المعلم.

من مزايا هذه الطريقة هي:

1.  إنها مناسبة للأعداد الكبيرة من الطلاب إذ إن المعلم يستطيع أن يتعامل مع أي عدد يتسع له الفصل. ذلك لأنه ليس على الطالب إلا أن يحضر كتابا يدرس منه، وكراسة يكتب فيها، ويتابع ما يقوله المعلم.

2.    إنها تستخدم الجملة كعنصر أساسي في تعليم اللغة وممارستها، مما يجعل عملية تعلم اللغة أيسر.

مع ما تتمتع به من مزايا إلا أن هذه الطريقة تواجه عدة انتقادات، من بينها ما يلي:

1.  اهتمام هذه الطريقة بمهارتي القراءة والكتابة يغفل كثيرا من المهارات اللغوية الأخرى على رأسها مهارة الكلام التي تعد مهارة رئيسية ينبغي عدم إهمالها في تعليم اللغات الأجنبية.

2.  استخدامها اللغة الأم في عملية التعليم يجعل اللغة الهدف قليلة الاستعمال والممارسة في درس اللغة، الأمر الذى يمنع الطلاب من إتقانها شفويًا بصورة مرضية.

3.  اهتمامها بتحليل القواعد النحوية وتزويد الطلاب بها يجعلها تهتم بتعليم عن اللغة وليس بتعليم اللغة. لأن تحليل القواعد النحوية يدخل ضمن دراسة علمية للغة وليس ضمن تعليمها كمهارة.

ب‌.     الطريقة المباشرة (Direct Method):-

ظهرت الطريقة المباشرة ردا على طريق القواعد والترجمة التي كانت لا تنبني على أية نظرة علمية للغة والتي تفتقر إلى أساس منهجي في أساليبها. وتسمى هذه الطريقة أحيانًا بالطريقة الطبيعية إذ إن جذورها التاريخية ترجع إلى المبادئ الطبيعية لتعليم اللغة، وهي المبادئ التي تقول إن اللغة الأجنبية يمكن تعلمها بأسلوب طبيعي يتعلم به الطفل لغته الأم. ومن ثم فتعليم اللغة الأجنبية لا يتم بالضرورة من خلال الترجمة، إذ إن تعليم معانى كلماتها يمكن أن يتم من خلال التمثيل والحركة والصور واستخدامها بصورة عفوية في حجرة الدراسة. 

من أهم ملامح الطريقة المباشرة:

أ‌.       يتم التعليم في حجرة الدراسة كله باللغة الهدف.

ب‌.  لا تُعلم من المفردات والجمل إلا التي تستخدم في الحياة اليومية.

ت‌.  تقديم المهارات الشفوية الاتصالية تقديمًا متسلسلا ومتدرجًا تدور حول تبادلات السؤال والجواب بين المعلمين والدارسين، في صفوف صغيرة ودروس مكثفة.

ث‌.  تعليم النحو بأسلوب استقرائي.

ج‌.    تقديم النقاط الدراسية الجديدة شفويًا.

ح‌.  تعليم الكلمات المحسوسة عن طريق التمثيل، والمدلولات، والصور. أما الكلمات المجردة فيتم تعليمها عن طريق ترابط الأفكار.

خ‌.    تعليم كل من مهارتي الكلام والاستماع.

د‌.      التركيز على صحة النطق والقواعد النحوية.

ذ‌.  العلاقة بين المعلم والمتعلم علاقة تبادلية. المعلم يدير الفصل ولكن التعامل بينه وبين المتعلمين ثنائي الطرف إذ إنه قد يجري من المعلم إلى المتعلمين وقد يجرى عكس ذلك.

أما مزايا هذه الطريقة فيمكن تلخيصها فيما يلي:

أ‌.   إنَّها أول محاولة في تعليم اللغات الأجنبية تركز على الاستخدام الفعلي للغة بدلا من مجرد النصوص الجامدة في الكتاب، وذلك من خلال تقديم مواقف لغوية حية يستطيع الدارس من خلالها فهم المفردات والكلمات.

ب‌.  إنها أول محاولة لاستخدام الحوار، والسرد القصصي كأساس لتعليم المهارات اللغوية المختلفة.

ت‌.  إنها الطريقة التي يعزى إليها فضل شيوع استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغات الأجنبية.

ث‌. إنها أول طريقة تدريس تستند إلى نظرية لغوية علمية إذ إنها تستند إلى افتراض أن تعلم اللغة الأجنبية يمكن أن يتم بنفس الأسلوب الذى يتعلم به الطفل لغته الأم، الأمر الذى أدى إلى اعتمادها على الاستماع والكلام في تعليم اللغة الأجنبية.

ولم تنج هذه الطريقة من انتقادات معارضيها، ومن بين الانتقادات الموجهة إليها ما يلي:

1.    تهتم هذه الطريقة بمهارة الكلام على حساب المهارات اللغوية الأخرى.

2.  عندما لا تستخدم هذه الطريقة اللغة الأم في تعليم اللغة الأجنبية، فإن كثيرا من الجهد يبذل وكثيرا من الوقت يضيع. ولو استخدمت هذه الطريقة اللغة الأم  بشكل محدود لتوفر كثير من الجهد وكثير من الوقت، الأمر الذي أدى إلى اتهام بأنها أبعد الطرق عن كونها مباشرة.

3.  إنَّ استبعاد هذه الطريقة للأحكام النحوية من التعليم يحرم المتعلم من إدراك ماهية القوالب النحوية التي تنتظم فيها كلمات اللغة لتكوين الجمل.

4.  إنها تسمح للطلاب بحرية الكلام والتعبير في مواقف غير مخططة أحيانا مما يترتب عليه انطلاق غير محمود. ومن ذلك أن يخلط الطالب بين لغته الأولي واللغة الثانية فينسج تراكيبه اللغوية المألوفة في لغته بمفردات من اللغة الجديدة.

5.    إن استخدام هذه الطريقة قاصر على المراحل الأولي لأنها غير فعالة إذا ما استخدمت لتعليم اللغة في المراحل المتقدمة.

6.    ليس كل معلم يستطيع استخدامها، إذ لا بد له أن يكون ذا ثروة لغوية فائقة في اللغة الجديدة.

7.  إن إغفال هذه الطريقة لمبدأ الترجمة سبب من أسباب عدم الاتصال بالتراث، وعدم قدرة الطالب على ترجمة آداب الشعوب ونقل ثقافتها.

ت‌.     الطريقة السمعية الشفوية (Audio-lingual method):-

ظهرت هذه الطريقة ردا على طريقة النحو والترجمة والطريقة المباشرة معا في جانب، واستجابة لاهتمام متزايد بتعلم اللغات الأجنبية في أمريكا في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي في جانب آخر. وكان هذا الاهتمام بتعلم اللغات الأجنبية ينتج من سياسة أمريكا في متابعة ما جرى في العالم من التطورات سواء كانت في المجال العلمي أم في المجال العسكري. فقد أدى ذلك إلى ضرورة إعادة النظر إلى أساليب تعليم اللغة الأجنبية وتعلمها التي كانت لا تزال متأثرة بطريقة النحو والترجمة والطريقة المباشرة. ثم أجريت العديد من الدراسات اللغوية التي انتهت إلى ظهور نظرات جديدة نحو اللغة منها: أن اللغة كلام وليست كتابة، وأنها مجموعة من العادات، وأنها ما يمارسها أهلها وليست ما يظن أنه ينبغي أن يمارس. ويترتب على هذه المبادئ الجديدة ظهور طريقة جديدة في مجال تعليم اللغات الأجنبية وهي ما يسمى بالطريقة السمعية الشفوية.  

من أهم افتراضات هذه الطريقة ومبادئها التدريسية ما يلي:

1.  اللغة أساسًا كلام، أما الكتابة فهي تمثيل جزئي للكلام. ولذلك يجب أن ينصب الاهتمام في تعليم اللغات الأجنبية على الكلام، وليس على القراءة والكتابة.

2.  يجب أن يسير تعليم اللغة الأجنبية بموجب تسلسل معين هو: الاستماع، ثم الكلام، ثم القراءة، ثم الكتابة. وهذا يعني أن يستمع المتعلم أولا، ثم يقول ما استمع إليه، ثم يقرأ ما قال، ثم يكتب عما قرأ.

3.  طريقة تعلم اللغة الأجنبية تماثل طريقة اكتساب الطفل لغته الأم. فهو يستمع أولا، ثم يحاكي ما استمع إليه، ثم يذهب إلى المدرسة ليتعلم القراءة ثم الكتابة.

4.    أفضل طريقة لاكتساب اللغة الأجنبية هي تكوين العادات اللغوية عن طريق المران على القوالب.

5.  إن ما يحتاج إليه المتعلم هو تعلم اللغة الأجنبية، وليس التعلم عنها. وهذا يعنى أنه بحاجة إلى التمرن على نطقها، ولا إلى معرفة قوانينها وتحليلاتها اللغوية.

6.    الترجمة تضر تعلم اللغة الأجنبية، ولا داعي لاستخدامها.

7.    أفضل مدرس للغة الأجنبية هو الناطق الأصلي المدرَّب.

من مزايا هذه الطريقة:

1.    إنها تنطلق من تصور صحيح للغة ووظيفتها كوسيلة للاتصال بين الناس.

2.  إن الترتيب الذى يتم به تدريس المهارات اللغوية الأربع استماع فكلام فقراءة فكتابة ترتيب يتفق مع الطريقة التي يتعلم بها الإنسان لغته الأولي.

3.    تشبع هذه الطريقة  كثيرا من الحاجات النفسية عند الدارسين من حيث تمكينهم من استخدام اللغة وتوظيفها.

لقد واجهت هذه الطريقة انتقادات أهمها ما يلي:

1.    إنَّها تركز على الكلام على حساب المهارات اللغوية الأخرى التي لاتقل أهمية عن الكلام. والكلام ليس الشكل الوحيد للغة.

2.  إنَّ ترتيب المهارات من استماع إلى كلام إلى قراءة إلى كتابة ليس ترتيبا قطعيًا ملزمًا، إذ يمكن تعليم هذه المهارات أو بعضها في وقت واحد وليس بالضرورة على وجه تتابعي.

3.  اكتساب اللغة الأجنبية يختلف اختلافًا جوهريًا عن اكتساب اللغة الأم. فعند اكتساب اللغة الأم يكون الطفل مرتبطًا عاطفيًا بوالديه وأسرته، ويكون بحاجة إلى اللغة ليعبر عن حاجاته الأساسية وعواطفه وأفكاره. وعند اكتساب اللغة الأجنبية، لا يكون لدى المتعلم ارتباط عاطفي قوي بالمعلم، كما لا تكون لديه نفس الحاجة إلى تعلم اللغة الأجنبية حيث تكون لديه لغة أخرى يعبر بها عن عواطفه وأفكاره.

4.  اكتساب اللغة الأجنبية بالتكرار ممكن، ولكن هذا الاكتساب يكون أسرع لو رافق التكرار إدراك لماهية اللغة وماهية تراكيبها وعلاقاتها. وهذا ما يجعل للأحكام النحوية دورا تلعبه.

5.  من الممكن استخدام الترجمة في تعليم اللغة الأجنبية بطريق حكيمة تفيد المتعلم وتوفر الوقت والجهد للمعلم والمتعلم على حد سواء.

6.  ليس صحيحا أن الناطق الأصلي هو أفضل معلم للغة الأجنبية، لأنه غالبا ما لا يدرك مشكلات الطلاب مع اللغة التي يتعلمونها ولا يستطيع التنبؤ بأخطائهم ولا تفسيرها، ومرد ذلك إلى أنه لم يمر بتجربة تعلم اللغة التي يعلمها بوصفها لغة أجنبية.

ث‌.   الطريقة الانتقائية

ظهرت هذه الطريقة ردا على الطريقة القواعد والترجمة والطريقة المباشرة والطريقة السمعية الشفوية معًا ومحاولة الاستفادة من هذه الطرائق الثلاث في نفس الوقت. ويرى أنصار هذه الطريقة أنَّ نجاح عملية تدريس اللغة الأجنبية وفعاليتها لن يتحقق بطريقة تدريس واحدة وإنما بعدة طرائق ينتقى منها ما يناسب المتعلم ومواقف تعليمية يجد نفسه فيها.

ومن الافتراضات الكامنة وراء الطريقة الانتقائية هي:

1.                            كل طريقة في التدريس لها محاسنها ويمكن الاستفادة منها في تدريس اللغة الأجنبية.

2.    لا توجد طريقة مثالية تمامًا، أو خاطئة تمامًا، ولكل طريقة مزايا وعيوب وحجج لها وحجج عليها.

3.  من الممكن النظر إلى الطرائق الثلاث السابقة على أساس أن بعضها يكمل البعض الآخر بدلاً من النظر إليها على أساس أنها متعارضة أو متناقضة.

4.  لا توجد طريقة تدريس واحدة تناسب جميع الأهداف وجميع الطلاب وجميع المعلمين وجميع أنواع برامج تدريس اللغات الأجنبية.

5.    المهم في التدريس التركيز على المتعلم وحاجاته، وليس الولاء لطريقة تدريس معينة على حساب حاجات المتعلم.

6.  على المعلم أن يشعر أنه حر في استخدام الأساليب التي تناسب  طلابه بغض النظر عن انتماء الأساليب لطرق تدريس مختلفة. إذ من الممكن أن يختار المعلم من كل طريقة الأسلوب أو الأساليب التي تناسب حاجات طلابه وتناسب الموقف التعليمي التعلمي الذى  يجد المعلم نفسه فيه.

 

 

 

__________

المراجع

  • مختار الطاهر حسين، تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في ضوء المناهج الحديثة، رسالة دكتوراه غير منشورة، جامعة أفريقيا العالمية، 2002م
  • مختار الطاهر حسين، تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في ضوء المناهج الحديثة، رسالة دكتوراه غير منشورة، جامعة أفريقيا العالمية، 2002م
  • انظر محمود إسماعيل صيني، دراسة في طرائق تعليم اللغات الأجنبية، وقائع تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، ج2، مكتبة التربية لدول الخليج، 1406هـ/1985م
  • انظر نصر الدين إدريس جوهر، الأفعال المتعدية بحروف الجر وتدريسها للطلاب الإندونيسيين، بحث الماجستير غير منشور، معهد الخرطوم الدولي للغة العربية-السودان، 2003م
  • محمد على الخولي، أساليب تدريس اللغة العربية، ط3، الرياض، 1410هـ/1989م

 

  • Jack C.Richards and Theodore S.Rodgers, Approaches and methods in language teaching: A description and analysis, Cambridge University Press, Cambridge, 1986
  • E.M.Anthony, Approach, method and technique, English Language Teaching 17, 1962
  • Diane Larsen-Freeman, Techniques and principles in language teaching, Oxford University Press, 1986.

 

Share

التعليقات   

 
0 # Emory 2014-07-15 13:13
This post is truly a good one it helps new the web viewers,
who are wishing in favor of blogging.

Review my webpage :: lansing social security disability lawyer: http://www.lansingdisabilityattorney.com/
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Ivory 2014-05-08 21:08
ՕҺ my goodness! Awesome article dude! TҺanƙ yߋu so much,
However I am going thгough diffiϲultiеs with your RSS.

I don't understand why I am unable to join it.
Is tɦere anybody getting the same RSS issues? Anyone that knows thе solutіon will you kindly respond?
Thanx!!

Here iѕ my web-ѕite - 6live: http://www.top-live6-girls.eu
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # lovatoxwmu 2014-05-07 19:04
kwrznmjtbobsbcj , htcibucvnw , llumlroppe: http://www.cflhadpyry.com/, http://www.dakoimmhzk.com/ htcibucvnw
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Dyana Asyria 2014-04-22 23:59
Afwan Ustadz...
apa ada terjemahan bahasa indonesianya pada makalah ini??? makalah طرق تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها

Apabila di izinkan, ana mau minta. Syukron Ustadz sbelumnya. :-)
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Dyana Asyria 2014-04-22 23:59
Afwan Ustadz...
apa ada terjemahan bahasa indonesianya pada makalah ini??? makalah طرق تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها

Apabila di izinkan, ana mau minta. Syukron Ustadz sbelumnya. :-)
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # fqlzlhujba 2014-04-11 15:05
ytjdsmjtbobsbcj , crkaonaonq , yvdashagig: http://www.mpfjtffsjd.com/, http://www.rgcbmmxqoh.com/ crkaonaonq
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # nhhfkrevod 2014-04-09 14:06
dcwzlmjtbobsbcj , http://www.zenpjjsxga.com/ njpbyvxwkv
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # kmjcxrcydo 2014-04-06 08:50
savetmjtbobsbcj , ssspdlitog
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # gfqbwqauur 2014-04-03 22:47
xmnrymjtbobsbcj , wdvivnfdev
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # hrfembnloc 2014-04-01 15:35
mwnnomjtbobsbcj , http://www.mvxtyaxqns.com/ mfbsslxdvg
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # نبيل 2014-03-11 04:41
طرق التدريس
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Elliott 2014-03-10 18:57
Hi there! I know this is kind of off topic but I was wondering if you knew where I could find a captcha plugin for
my comment form? I'm using the same blog platform as yours and
I'm having trouble finding one? Thanks a lot!

Here is my web page - shemale webcams (patrimonigava.com: http://patrimonigava.com)
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Meagan 2014-03-08 11:51
For latest information you have to go to see world wide web and on internet
I found this site as a best web page for newest updates.

Feel free to surf to my webpage; esperma: http://www.calidadesperma.com/
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Elisha 2014-03-07 05:24
Amazing blog! Is your theme custom made or
did you download it from somewhere? A theme like yours with a
few simple tweeks would really make my blog stand out.
Please let me know where you got your design.
With thanks

Here is my web-site tranny webcam sex: http://patrimonigava.com
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Nannette 2014-03-06 23:34
Hi there to every , as I am actually eager of reading this weblog's post to be updated regularly.
It contains pleasant material.

Here is my web page; shemale webcam shows: http://patrimonigava.com
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Emmett 2014-03-05 15:34
Thankfulness to my father who stated to me concerning this
blog, this web site is genuinely remarkable.

my blog - webcam mistress: http://championshipdining.com/
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Chantal 2014-02-28 22:24
whoah this blog is fantastic i really like
reading your articles. Keep up the great work!
You realize, lots of people are looking round for this information, you
can help them greatly.

My blog post ... female domination
and humiliation: http://championshipdining.com/
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # Hubert 2014-02-28 12:53
Thanks for sharing your thoughts on طرق تدر يس اللغة العربية.
Regards

Review my web page shemale live cams (Hubert: http://liveshemalecams.xxxcams4u.com/)
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # محمد انصاري 2013-05-01 11:02
عفوا يا استاذى
عندي مشكلة
متى نعرف يأنّ هذا طريقة مباشرة وهذا طريقة طبيعية ؟
شكرا على اهتمامكم :-)
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # محمد انصاري 2013-05-01 11:06
["محمد انصاري"]عفوا يا استاذى
عندي مشكلة
متى نعرف يأنّ هذا طريقة مباشرة وهذا طريقة طبيعية ؟
شكرا على اهتمامكم :-)
اقتبس محمد انصاري:
عفوا يا استاذى
عندي مشكلة
متى نعرف يأنّ هذه طريقة طريقة مباشرة وهذا طريقة طبيعية ؟
شكرا على اهتمامكم :-)
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0 # نصر 2013-05-06 09:37
حتى بين علماء تعليم اللغة يختلفون في هذا الموضوع. بعضهم يرون أن طريقة المباشرة والطريقة الطبيعية تسميتان لشيء واحد. وبعضهم يرون أنهما طريقتان مختلفتان ولكن مع ذلك لم يفرقوا بينمها تفريقا واضحا..... (راجع كتاب طرائق تدريس اللغة العربية لللناطقين بغيرها، اعبد العزيز إبراهيم العصيلي)
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

كتاب جديد / Buku Baru

حكمة / Hikmah

زوار / Pengunjung