مقالات

كتابة الاقتباس والحاشية والمراجع في البحث العلمي

نصرالدين إدريس جوهر

(جامعة سونن أمبيل الإسلامية الجكومية - إندونسيا)

 

هناك نظم ومنوال مختلفة يمكن الاستناد إليها في كتابة الاقتباس والحاشية والمراجع  في البحث العلمي، ولكن لا يصح أن يقال إن منها أصح من غيره، فالمشكلة في ذلك ليست إلا مشكلة الاختيار. وعندما يجد الباحث أن النظم والمنوال المتبعة في جامعة تختلف عنها في جامعة أخرى فعليه اتباع ما يهمه أو ما قرر استخدامه في الجامعة التي يكتب فيها بحثه.

 تقدم السطور التالية كيفية كتابة الاقتباس والحاشية والمراجع على نظام من النظم المعروفة في عالم البحث العلمي:  

 

كتابة الاقتباس

 الاقتباس المباشر: هو نقل النصوص نقلا تاما بدون تصرف ولا تغير. وتخضع كتابة مثل الاقتباس للنظام التالي:

 أولا:  النص المقتبس اقتباسا مباشرا الذي لا يتجاوز 3 أسطر يكتب كما هو في النص الأصلي بين علامة الاقتباس المزدوجة (”...“) مع وضع رقم الاقتباس في آخره. مثال:

 ”إن اكتساب اللغة الأم يختلف جوهريا عن اكتساب اللغة الأجنبية ولا مجال للمقارنة بينهما“3

 ثانيا: النص المقتبس اقتباسا مباشرا الذي يتجاوز 3 أسطر فيكتب بشكل داخل من الطرفين الأيسر والأيمن مباعدا بين الأسطر 1،5 الفراغ من غير وضعه بين علامة الاقتباس المزدوجة (”...“)،مع وضع رقم الاقتباس في آخره. مثال:

 تعد قضية المنهج من أبرز ما يجابه تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. فعلى الرغم من اهتمام متزايد لدى الأجانب في تعلم وتعليم اللغة العربية سواء كانت بوصفها لغة القرآن والدين أو بوصفها لغة العالم والعلوم إلا أن هذا الاهتمام لا يزال يصطدم بعدم توفر مناهج متكاملة الأبعاد والمحاور يمكن الاعتماد عليها في تحقيق متطلبات تعليم اللغة العربية لدى الناطقين بغيرها بصورة أفضل.3

 ثالثا: النصوص المقتبسة مباشرة من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة تكتب بين علامة الاقتباس المزدوجة مضبوطة بالحركات الكاملة ووضع بعدها اسم السورة والآية أو اسم الراوي بين القوسين. مثال:

"ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم"   (البقرة: 127).

"أَفْضَلُ صَدَقَةٍ صَدَقَةٌٌ فِي رَمَضَانَ" (رَوَاهُ مُسْلِمُ)

الاقتباس غير المباشر: يعرف أيضا بالنقل المعنوي، وهو نقل النصوص نقلا غير حرفي وإنما بشيء من التصرف والتغير حسب الفكرة التي يريد الباحث نقلها. وتخضع كتابة مثل هذا الاقتباس للنظام التالي:

 أولا:  يجب أن يوضع رقم الاقتباس في نهاية النصوص المقتبسة، إلا أن هذه النصوص لا توضع بين علامة الاقتباس المزدوجة ("...")، وإنما تكتب بشكل تابع لنص البحث. ولا يكون طرفاها تتقدم من طرفي نصوص البحث بل تتبعهما رغم أن عدد أسطرها تتجاوز 3، مثال:

 وعلى المستوى الإندونيسي تتمثل هذه المشكلة المنهجية في عملية تعليم اللغة العربية التي تتركز بصورة بالغة على القواعد والتي تستمد موادها من الكتب اللغوية بدلا من الكتب التعليمية. فلا يدعو للاستغراب إذا سارت برامج تعليم هذه اللغة على نهج خاطئ وحقق المتعلمون نتيجة غير مرضية عند تعلمهم اللغة العربية رغم أنهم أمضوا زمنا يكفي لهم لإجادة اللغات الأجنبية الأخرى.[1]

ثانيا:  في نقل نص فيه نقاط ترتب بالأرقام، وضع رقم الاقتباس في بداية النص بعد إشارة واضحة إلى اقتباس هذا النص. مثال:

إلى جانب أهداف لغوية وأهداف ثقافية، هناك أهداف أخرى من تعلم اللغة العربية وهي وأهداف اتصالية، وفيما يلي تتلخص أهم هذه الأهداف:[2]

  1. الاستماع بفهم لمتحدثي اللغة العربية.
  2. التحدث بالعربية في شؤون الحياة المختلفة، والتفاعل مع أبناء العربية وثقافتهم.
  3. الخطاب باللغة العربية داعيًا وناشرًا للدين الإسلامي.
  4. القراءة قراءة صحيحة وواعية ومستوعبة. 
  5. الكتابة كتابة صحيحة إملائيا، والتعبير عن الأفكار بلغة سليمة.

 

كتابة الحاشية

تخضع كتابة الحاشية للنظام التالي:

 أولا: يأتي ترتيب عناصر الحاشية كما يلي:

- اسم المؤلف (بدون الإشارة إلى مؤهله الأكاديمي) ثم فاصلة

- موضوع الكتاب (بالحروف المائلة أو بحروف عادية تهتها خط) ثم فاصلة، ثم فتح القوسين

- مدينة أو مكان المطبعة، ثم نقتتان

- الطبعة (إن وجد)، ثم فاصلة

- المجلد (إن وجد)، ثم فاصلة،

- سنة الطباعة، ثم قفل القوس، ثم فاصلة

- رقم الصفحة، ثم نقطة. 

مثال:

-       أحمد شلبي، تعليم اللغة العربية لغير العرب، (القاهرة: مكتبة النهضة المصرية، الطبعة الثانية، 1981م)، ص: 18.

-       أحمد شلبي، تعليم اللغة العربية لغير العرب، (القاهرة: مكتبة النهضة المصرية، الطبعة الثانية، 1981م)، ص: 18.

 ثانيا: إذا لم توجد سنة الطباعة فتكتب "مجهول السنة". 

مثال:

-   أحمد شلبي، تعليم اللغة العربية لغير العرب، (القاهرة: مكتبة النهضة المصرية، الطبعة الثانية، مجهول السنة)، ص: 18.

 ثالثا: إذا كان الكتاب ألفها اثنان، كتب كلاهما.

مثال:

-   أحمد شلبي و أحمد منصور، تعليم اللغة العربية لغير العرب، (القاهرة: مكتبة النهضة المصرية، الطبعة الثانية، مجهول السنة)، ص: 18.

 رابعا: إذا كان الكتاب ألفها أكثر من اثنين، كتب أحدهم مع زيادة "وآخرون".

مثال:

-       أحمد شلبي وآخرون، تعليم اللغة العربية لغير العرب، (القاهرة: مكتبة النهضة المصرية، الطبعة الثانية، مجهول السنة)، ص: 18.

 خامسا: في الاقتباس المتكرر من مرجع واحد يكتب في الحاشية اسم المؤلف، وموضوع الكتاب، رقم الصفحة.

مثال:

-       أحمد شلبي وآخرون، تعليم اللغة العربية لغير العرب، ص: 18.

سادسا: في الاقتباس من مقالات المجلة، يكتب في الحاشية: اسم المؤلف، موضوع المقالة (بين علامة الاقتباس المزدوجة)، اسم المجلة (بحروف تحتها خط) شهر العدد، سنة العدد (هما بين القوسين)، رقم الصفحة، ثم نقطة.

مثال:

-       أغوس أديطوني، "فن الخطابة"، مدنية، (يناير، 2002م)، ص. 34.

 سابعا: في اقتباس مقالة من مجموعة المقالات في كتاب واحد، يكتب في الحاشية: اسم صاحب المقالة، موضوع المقالة (بين علامة الاقتباس المزدوجة)، في – اسم الكتاب، تحرير: اسم المحرر، (مدينة: مطبعة، سنة الطباعة)، صفحة.

مثال:

-   محمد أنصاري، "اللغة العربية في إندونيسيا"، في اللغة العربية خارج حدودها، تحرير: عبد الله العصيلي، (الرياض: مكتبة جامعة الملك سعود، 2004م)، ص. 123.

 ثامنا: في الاقتباس من مقالات الجرائد، يكتب في الحاشية: موضوع المقالة، اسم الجريدة (بخط مائل أو بحروف تحتها خط)، تاريخ العدد، صفحة.

مثال: 

-       "الديمقراطية في إندونيسيا"، الشرق الأوسط، (23 مايو، 2006م)، ص. 3.

 تاسعا:في الاقتباس من البحوث العلمية، يكتب في الحاشية: اسم الباحث، موضوع البحث، مستوى البحث، اسم الجامعة، سنة، صفحة.

مثال: 

-  نصر الدين إدريس جوهر، "تعليم اللغة العربية على المستوى الجامعي في إندونيسيا"، رسالة الدكتوراه، جامعة النيلين، الخرطوم، 2006م، ص. 245. 


كتابة المراجع / الببليوغرافيا

 تخضع كتابة المراجع للنظام التالي:

أولا: الكتاب.  تكتب في قائمة المراجع على الترتيب التالي:

-       اسم المؤلف (بتقديم الجزء الأخير من أسمه الكامل) ثم نقطة

-       موضوع الكتاب (بحروف تحتها خط)ثم نقطة

-       مكان الطبعة، ثم نقطتان

-       اسم المطبعة، ثم الفاصلة

-       سنة الطبعة، نقطة.

مثال:

-                         الناقة، محمود كامل. برامج تعليم العربية للمسلمين الناطقين بلغات أخرى. مكة المكرمة: مكتبة جامعة أم القرى، 1998م.

-       .......... برامج تعليم العربية للمسلمين الناطقين بلغات أخرى. مكة المكرمة: مكتبة جامعة أم القرى، 1998م. 

ثانيا: مقالة من مجموعة المقالات. تكتب في قائمة المراجع على الترتيب التالي:

-       اسم صاحب المقالة ثم نقطة

-       موضوع المقالة ثم فاصلة

-       (في) اسم الكتاب ثم فاصلة

-       تحرير: اسم المحرر ثم نقطة

-       اسم المدينة ثم نقطتان

-       اسم المطبعة ثم فاصلة

-       سنة الطباعة ثم نقطة.

مثال:

أنصاري، محمد. "اللغة العربية في إندونيسيا"، في اللغة العربية خارج حدودها، تحرير: عبد الله العصيلي. الرياض: مكتبة جامعة الملك سعود، 2004م. 

 ثالثا: البحوث والدراسات. تكتب في قائمة المراجع على الترتيب التالي:

-       اسم الباحث ثم نقطة

-       موضوع البحث ثم نقطة

-       مستوى البحث ثم فاصلة

-       اسم الجامعة ثم فاصلة

-       اسم المدينة ثم فاصلة

-       سنة كتابة البحث ثم نقطة.

مثال :

جوهر، نصر الدين إدريس. تعليم اللغة العربية على المستوى الجامعي في إندونيسيا. رسالة الدكتوراه، جامعة النيلين، الخرطوم، 2006م. 

 رابعا: المجلات تكتب في قائمة المراجع على الترتيب التالي:

-       صاحب المقالة ثم نقطة

-       موضوع المقالة ثم فاصلة

-       اسم المجلة ثم فاصلة

-       رقم العدد ثم فاصلة

-       شهر العدد وسنته بين القوسين ثم نقطة.

مثال:

صيني، محمود إسماعيل. "منهج اللغة العربية". مجلة الدراسات اللغوية، العدد الخامس، (مايو 2004م).

 خامسا: الجريدة. تكتب في قائمة المراجع على الترتيب التالي:

-       صاحب المقالة ثم نقطة

-       موضوع المقالة ثم فاصلة

-       اسم الجريدة ثم فاصلة

-       تاريخ العدد ثم نقطة

مثال:

-       منصور، أنيس. "تعدد الزوجات في إندونيسيا، الأهرام، الأحد، 23 مارس 2007م.

 سادسا: المراجع الإلكترونية. تكتب في قائمة المراجع على الترتيب التالي:

http://www.arabicschool.com

http://www.lisaniyyat.com

http://www.lisanarabi.net

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 [1]

[2]

Share

Penghargaan / جائزة

المدونة / Tulisan Blog

كتاب جديد / Buku Baru

 

حكمة / Hikmah

زوار / Pengunjung