الأصوات / fonologi

علم الأصوات وفروعه

(Fonologi dan Cabang-Cabangnya)

مفهوم علم الأصوات

يمكن تعريف علم الأصوات بأنه علم يدرس الأصوات اللغوية. وهو فرع من فروع علم اللغة. ورغم أنه يركز على دراسة الأصوات لا غيرها إلا أنه علم واسع تندرج تحته فروع كثيرة تختلف وتتضارب فيما بينها من حيث الأهداف والمجال والمنهج. ويدعى المنشغلون في هذا العلم أو المعنيون به علماء الأصوات أو رجال الأصوات أو الأصواتيون.

 فروع علم الأصوات

        يتفرع علم الأصوات على التصنيفات التالية:

أ. تصنيف علم الأصوات على أساس مادية الأصوات ووظيفيتها

يتفرع علم الأصوات على هذا التصنيف إلى فرعين يطلق عليهما "الفوناتيك" (Phonetics) و "الفونولوجيا"(Phonology) .

  1. الفوناتيك (Phonetics) هو علم يدرس الأصوات فيزيائيا وعضويا من حيث إنتاجها، ومخارجها، وأعضاء نطقها، وصفاتها، وانتقالاتها. وهو يهتم بالأصوات من جانبها الصوتي البحت دون نظر خاص إلى ما تنتمي إليه من لغات ولا إلى وظيفتها الكلامية في لغة معينة. 
  2. الفوناميك(Phonemics)    هو علم يدرس الأصوات وظيفيا داخل تراكيب لغة معينة من حيث خصائصها، وصفاتها، ووظيفتها الدلالية. أو بعبارة أخرى إنه علم يدرس وظيفة الأصوات الدلالية في الكلمة وتراكيب الجمل في لغة من لغات.

 ب. تصنيف علم الأصوات من حيث المنهج المتبع لدراسة الأصوات

تندرج تحت هذا التصنيف ثلاثة تفريعات لعلم الأصوات، هي:

  1. تفريعه إلى علم الأصوات الوصفي وعلم الأصوات المعياري.
  • علم الأصوات الوصفي (Ilmu Bunyi Deskriptif) وهو يصف أصوات اللغة المعينة كما ينطقها أهلها في بيئتها الخاصة وذلك بطريقة موضوعية دون اللجوء إلى التحليل والتأويل.  
  • علم الأصوات المعياري (Ilmu Bunyi Normatif/presktiptif) وهو يدرس أصوات اللغة المعينة في بيئتها الخاصة بهدف تحديد قواعد وضوابط لها يمكن الاعتماد عليها والتحكم بها في نطق أصوات هذه اللغة. أو بعبارة أخرى إنه يدرس أصوات اللغة المعينة كما يجب أن تنطق  بصورتها الصحيحة أو بصورتها المثالية. وهو بذلك يختلف عن علم الأصوات الوصفي الذي يصف الأصوات كما تنطق وليس كما يجب أن تنطق. وقد يطلق على هذا العلم اسم آخر "علم الأصوات الفرضي" .

 تفريعه إلى علم الأصوات السنكروني وعلم الأصوات الدياكروني.

  • علم الأصوات السنكروني (Ilmu Bunyi Sinkronik/Deskriptif ) وهو يدرس أصوات اللغة المعينة خلال مدة زمنية محددة. وقد تطلق على هذا العلم أسماء أخرى منها "علم الأصوات الوصفي" (للإشارة إلى أنه يتبع المنهج الوصفي) و "علم الأصوات المتزامن" و "علم الأصوات التزامني" (للإشارة إلى أنه يجرى ويتحدد في فترة زمنية معينة).
  • علم الأصوات الدياكروني (Ilmu Bunyi Diakronik/Historis)  وهو يدرس أصوات اللغة المعينة من حيث تطورها وما طرأ عليه من تغيرات عبر العصور والأزمنة. وهو بذلك يختلف عن علم الأصوات الوصفي الذي يصف الأصوات في زمن أو عصر معين. وقد تطلق على هذا العلم أسماء أخرى منها "علم الأصوات التاريخي" و "علم الأصوات التطوري".

 تفريعه إلى علم الأصوات المقارن وعلم الأصوات التقابلي

  • علم الأصوات المقارن (Ilmu Bunyi komparatif/Perbandingan) وهو يدرس تشابه الأصوات واختلافها في اللغات التي تنتمي إلى أسرة لغوية واحدة، مثل مقارنة الأصوات بين اللغتين الإنجليزية والفرنسية. ومقارنة الأصوات إما أن تجرى في لغة واحدة بهدف مقارنة بين أصواتها من فترة زمنية إلى أخرى، وإما أن تجرى بين اللغتين أو أكثر ذات الصلة والقرابة بهدف اكتشاف ما بين أصوات كل منها من تشابه واختلاف.
  • علم الأصوات التقابلي (Ilmu Bunyi Kontrastif) وهو يدرس أصوات اللغات التي تنتمي إلى أسر لغوية مختلفة بهدف اكتشاف التشابه والاختلاف بينها، مثل التقابل بين الأصوات العربية والأصوات الإندونيسية. وهو بذلك يختلف عن علم الأصوات المقارن الذي يركز على مقارنة أصوات اللغات من أسرة واحدة. والدراسة التقابلية بين أصوات اللغات تجرى عادة لأهداف تعليمية وهي تحديد جوانب من أصوات اللغة المعينة التي ينبغي تعليمها لمتعلميها الناطقين بلغة أخرى. التقابل بين الأصوات العربية والإندونيسية مثلا، يُجرى لتحديد أولويات ما ينبغي تعليمه من الأصوات العربية لمتعلميها الناطقين باللغة الإندونيسية.

 ج. تصنيف علم الأصوات من حيث مسيرة الأصوات في عملية الكلام

يتفرع علم الأصوات على هذا التصنيف إلى ثلاثة فروع هي: علم الأصوات النطقي، وعلم الأصوات الأكستيكي، وعلى الأصوات السمعي.

  1. علم الأصوات النطقي، وهو يدرس الأصوات من جانبه النطقي والفسيولوجي المتمثلان في عملية النطق عند المتكلم. وموضوعات هذا العلم هي جهاز النطق البشري، ومخارج الأصوات، وصفات الأصوات.
  2. علم الأصوات الأكوستيكي، وهو يدرس الأصوات من جانبها الفيزيائي أو الأكوستيكين المتمثلان في الموجات الصوتية التي تنتقل وتنتشر على الهواء. بعبارة أخرى إنه يعالج الأصوات  في مرحلة الانتقال بعد خروجها على شكل الذبذبات والموجات من فم  المتكلم وقبل وصولها إلى أذن السامع. فموضوع دراسة هذا العلم: سعة الصوت (loudness)، ودرجة الصوت (pitch)، ونوع الصوت (timber).
  3.  علم الأصوات السمعي، وهو يدرس ميكانيكية الجهاز السمعي وتأثره بالأصوات من حيث تموجاتها، واستقبالها، وتحويلها إلى برقيات مرمزة عبر سلسلة الأعصاب والدماغ. بعبارة أخرى إنه يعالج الأصوات عند وصولها في أذن المستمع من الناحيتين الفسيولوجيا والنفسية.

 

 

أسئلة للمناقشة والتدقيق:

  1. ما هو علم الأصوات؟
  2. ما الفرق بين الفوناتيك والفونولوجيا؟
  3. ماذا بين تفريع علم الأصوات إلى الفوناتيك والفونولوجيا  وبين تفريعه إلى الفوناتيك والفوناميك؟
  4. ما فروع علم الأصوات من حيث منهجها؟
  5. ما الفرق بين علم الأصوات السنكروني وعلم الأصوات الدياكروني؟
  6. ما هي تسمية أخرى لعلم الأصوات السنكروني وعلم الأصوات الدياكروني؟
  7. ما الفرق بين علم الأصوات المقارن وعلم الأصوات التقابلي؟
  8. ما هو علم الأصوات النطقي وما هي موضوعاته؟
  9. ما هو علم الأصوات الأكستيكي وما هي موضوعاته؟
  10. ما هو علم الأصوات السمعي وما هي موضوعاته؟

 

Share

Penghargaan / جائزة

المدونة / Tulisan Blog

كتاب جديد / Buku Baru

 

حكمة / Hikmah

زوار / Pengunjung